التدعيم | دعم الهيكل غير المستقر أثناء البناء

التدعيم | دعم الهيكل غير المستقر أثناء البناء

 


التدعيم هو عملية الدعم المؤقت لهيكل غير مستقر أثناء البناء أو الحفريات العميقة. من المهم بشكل خاص في المراحل الأولى من مشاريع البناء، يتم استخدام المساند بشكل شائع أثناء الحفريات للاحتفاظ بالتربة المجاورة أو دعم الأساسات المجاورة. على الرغم من أن معظم مكونات المساند لا تساهم في هيكل المبنى النهائي، إلا أنها ضرورية لكل من السلامة والكفاءة.

في معظم الأوقات، سيتم تثبيت الشواطئ المطلوبة قبل إنشاء أساس المبنى، ويجب أن تظل في مكانها حتى يتمكن الهيكل المعني من تحمل وزنه بالإضافة إلى أي أحمال أخرى موضوعة عليه بأمان. ومع ذلك، ستكون هناك حالات يجب فيها إضافة المساند في منتصف عملية الأعمال الترابية كاستجابة لمشكلة غير متوقعة، والتي يمكن أن تتراوح من نثر التربة إلى الانهيار الكامل للهيكل الحامل. لمنع أي إخفاقات كارثية يمكن أن تؤدي إلى نهاية مشروعك، نوصي بعدم قطع أي زوايا عندما يتعلق الأمر بالتدعيم.

السلامة هي السبب الأول الذي يجعل المساند مهمة للغاية. يجلب أي مشروع بناء معه مستوى معينًا من المخاطر، ونحاول دائمًا تقليل هذا الخطر من خلال توفير التدريب المناسب ومعدات السلامة. ولكن عندما يتعلق الأمر ببناء قبو أو أساس بناء حيث يجب على العمال أداء أعمال الحفر تحت الأرض، تصبح السلامة مصدر قلق أكبر. بدون الدعم المناسب لتثبيت التربة المجاورة في مكانها، يمكن أن تؤدي الحفريات في بعض الأحيان إلى التقشير والانهيارات الطينية وانهيار الحفرة نفسها.

يمكن تعجيل حالات فشل التربة هذه بسبب الظروف الجوية القاسية. من أجل منع الحوادث التي يمكن أن تعرض حياة العمال للخطر، يجب تركيب نظام دعم فعال أينما كان ذلك مطلوبًا. قبل البدء في أي أعمال ترابية، يوصى بالمقاولين للتشاور مع مهندس جيوتقني حول ضرورة التدعيم. إذا لزم الأمر، يمكن أيضًا إجراء اختبار التربة من أجل الحصول على معلومات إضافية عن التربة، والتي ستساعد المهندس على تحديد القوة المطلوبة للتدعيم.

ميزة رئيسية أخرى للدعم هي أنه يمكن أن يسرع الجدول الزمني لمشروعك وكذلك يقلل من نفقاتك. على الرغم من أن هذا قد يبدو غير بديهي، إلا أن تجاهل الدعم عندما يكون مطلوبًا يمكن أن يؤدي غالبًا إلى مشكلات في البناء والتي ستكلفك في النهاية أكثر بكثير من الدعم نفسه.

بالنسبة لأحد مشاريع حجازيون الأخيرة، تم تكليفنا بتوفير الهندسة الإنشائية والميكانيكية والجيوتقنية لبناء مبنى متعدد الاستخدامات مكون من ثلاثة طوابق مع قبو. بعد أن تمت الموافقة على جميع التصاميم من قبل المدينة، بدأ المقاولون على الفور في أعمال الحفر دون تثبيت أي شواطئ لتوفير بعض الوقت.

تكمن المشكلة في أن المبنى متعدد الاستخدامات قد تم تصميمه في الأصل مع وجود جانب واحد قريب جدًا من خط الملكية، مما يعني أن الحفرة المحفورة لهذا الجانب ستكون قريبة بشكل خطير من العقار المجاور. على هذا النحو، ستبقى كمية قليلة جدًا من التربة بين الخاصيتين بعد التنقيب، ويصبح من المستحيل تقريبًا أن تتحمل التربة نفسها بدون جدار مساند لدعمها.

بعد أيام قليلة من بدء أعمال الحفر، حدث تجريف للتربة على الجانب المجاور للعقار المجاور، مما أدى إلى انكشاف جدار الأساس للجيران. نتيجة لذلك، كان لا بد من تأجيل المشروع بأكمله وتصميم نظام دعم للطوارئ. مر ما يقرب من ثلاثة أسابيع قبل اكتمال التصميم والموافقة عليه من قبل المدينة، وهناك حاجة إلى عدة أيام أخرى لتركيب جميع الأكوام اللولبية وجدران الخشب الرقائقي بشكل صحيح.

حتى بعد وضع المساند في مكانه، كان لا بد من القيام بعمل إضافي في ممتلكات الجيران. في النهاية، كلف الافتقار إلى المساند أكثر من شهر إضافي من العمل التعاوني بين المهندس المعماري والمهندسين والمقاولين. لحسن الحظ، لم يتضرر جدار الأساس للجيران ولم يتم تكبد أي تكلفة إضافية من الحادث. ومع ذلك، يوضح هذا المثال بوضوح مقدار الوقت والمال الذي يمكن توفيره ببساطة عن طريق تثبيت دعم مؤقت بشكل استباقي.

بغض النظر عما إذا كانت التربة أو جدران الأساس أو الهياكل الفوقية، فإن أي مبنى غير مدعوم بشكل صحيح سيكون عرضة للانهيار. عندما يتم تنفيذ أعمال البناء على هيكل، في كثير من الأحيان سيحتاج إلى طريقة ما للدعم المؤقت. سواء كانت قوالب صب الخرسانة أو الجدران الداعمة لمنع ترسبات التربة، فإن الدعامات المؤقتة ضرورية للمساعدة في جعل عملية البناء أكثر أمانًا وأسرع وأسهل. لذا، قبل البدء في أي أعمال بناء لمشروع البناء التالي، تأكد من استشارة المهندس أو المقاول حول ضرورة التدعيم.

0 تعليقات